كلمة سعادة الوزير

 

 

“أفلا تتفكّرون”

يشهد معرض الدّوحة الدّولي للكتاب نقلة نوعيّة خلال السّنوات الأخيرة حيثُ أصبح محطّة لمحبّة المعرفة بشتّى أصنافها وحافزا للبحث عنها، من خلال مشاركات جادّة للنّاشرين المميّزين، وتفاعل كبير بين المثقّفين من قطر وخارجها.

وتأتي هذه الدورة الجديدة لتعزّز الاتّجاه نحو الارتقاء بالوعي المجتمعي، وإيلاء العلم دوره المركزي في تحديد سلوك الإنسان، بفضل تنشيط قدرات التفكير، وتنوير العقول بما تحتاجه من تصوّرات تُغيّر نمط حياة الإنسان إلى ما هو أفضل، وتُجدّد الإسهام الحضاري القائم على احترام التنوّع بين ثقافات الشّعوب.

و تسعى هذه الدورة إلى تطوير مهنة النشر من خلال إنشاء برنامج زمالة الدوحة للناشرين كما تستضيف الجمهوريّة الفرنسيّة ضيف شرف للمعرض، في إطار السّنة الثقافيّة القطريّة الفرنسيّة، إيمانا بالدّور الذي لعبه عصر التّنوير الفرنسي في تطوير القيم الإنسانيّة وتعزيز تصوّرات الإنسان بشأن كرامته وممارسة حريته، وهي تصوّرات ساهمت فيها  كلّ الحضارات دون ريب.

صلاح بن غانم العلي

وزير الثقافة والرياضة